البحث في الموقع

 
joomplu:4157
joomplu:4326
joomplu:4378

مدير المكتب
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين محمد بن عبد الله عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم ثم أما بعد:

مع إشراقة صباح يوم غد الأحد السادس والعشرين من شهر ذي الحجة لعام ثمان وثلاثين وأربع مئة وألف ينتظم ما يقارب الخمسة آلاف طالب وطالبة على مقاعد الدراسة في مدارس تعليم فيفاء يحدوهم الأمل لِغَدٍ واعدٍ متسلحين بالعلم والمعرفة والمهارة وبهذه المناسبة يطيب لي أن أهنئ منسوبي التعليم في هذه المحافظة راجيا لهم التوفيق والعون والسداد وموصيا بتقوى الله تعالى والتوكل عليه وبذل ما بالوسع من جهود لتحقيق الأهداف التي كلفنا بتحقيقها من قبل حكومتنا الرشيدة وفقها الله .

أيها المبدعون

(طلابنا وطالباتنا) إنكم تستقبلون عاما دراسيا جديدا سجلاته ما زالت فارغة فأودعوا فيها من العلم والمعرفة والإبداع والتميز ما يكفل لكم غدا جميلا وواعدا ،  حددوا أهدافكم واشحذوا الهمم من أجل تحقيقها ، اعلموا أن مستقبلكم بأيديكم ومن أجل غدكم استغلوا يومكم واستفيدوا من أمسكم.

اعلموا أن كل الجهود التي تبذل وكل الإمكانات (البشرية والمادية) التي سخرت  هي من أجلكم أنتم فاستغلوها واستفيدوا منها. وتمثلوا قول الشاعر

 عَلى قَدْرِ أهْلِ العَزْم تأتي العَزائِمُ,

                  وَتأتي علَى قَدْرِ الكِرامِ المَكارمُ.

وَتَعْظُمُ في عَينِ الصّغيرِ صغارُها

                وَتَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ

 

زملاء البذل والعطاء(المعلمون والمعلمات):

أوصيكم  بتقوى الله تعالى في السر والعلن واعلموا أن مستقبل الوطن بين أيديكم فإن أحسنتم الغراس وتعهدتموه بالرعاية والاهتمام كان الثمر يانعا جميلا تنتفع به البلاد والعباد.

اعلموا أن الله سبحانه وتعالى اختصكم بهذه المهمة العظيمة الجليلة لأنه يريد بكم وبذرياتكم الخير فمن سعى وبذل في سبيل إصلاح وتعليم وتأديب وتوجيه أبناء مجتمعه سخر الله له من يهتم بذريته ولو بعد حين ، ومصداق ذلك  قصة أصحاب جدار سورة الكهف ( وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك ان يبلغا اشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك..)

أيها الفضلاء

إن هذا الوطن المعطاء مستهدف من قبل الأعداء سخروا كل طاقاتهم وإمكاناتهم من أجل تدميره والاستيلاء على مقدساته ومقدراته ولكن هيهات هيهات أن يمسوا شبرًا من ترابه ونحن نتنفس هواءه ، ونعيش فوق ترابه ،  وأنتم جزء من هذا المجتمع والذي يعول عليه الكثير والكثير فالله هالله أن يؤتى الوطن من قبلكم .

زملائي قادة وقائدات المدارس :

أنتم قادة الإبداع والتميز والإنجاز نفخر بكم وبإنجازاتكم

اعلموا أن التطور في جميع الأوجه العلمية والتقنية أحدث تغييرات في المجتمعات الإنسانية مما انعكس على الطلاب وهذا يتطلب تغيير دور المدرسة من إطارها التقليدي إلى مدرسة في طور جديد.

فمدرسة اليوم مسؤولة عن تعليم وتربية طلاب لديهم احتياجات ومتطلبات جديدة ومتنوعة ، طلاب يواجهون تحديات نفسية وثقافية واجتماعية واقتصادية متعددة تختلف عما كان موجود لدى طلاب الأمس ففرضت هذه التحديات أدواراً جديدة وعلى الإدارة المدرسية مواجهتها.

فبالإضافة الى أدوارها القيادية أضحى دور قائد المدرسة  قائدا تعليميا يبني خططاً استراتيجية في ضوء رؤية علمية مستقبلية تهدف إلى رفع مستوى التعلم لدى الطلاب والإسهام في تجويد عمليات التدريس وتوفير فرص النمو المهني لمنسوبي المدرسة وبناء القرارات المحاسبية وفق معلومات صادقة كما أصبح قائدا مجتمعيا يعي دور المدرسة في المجتمع ويشارك القيادات والآباء في تجويد عملية التربية ، كما أضحى قائداً ذا رؤية علمية يستطيع من خلالها استثمار طاقات المجتمع المدرسي ورفع روح الالتزام والإنجاز في الآخرين ويؤمن باستثمار قدرات الطلاب وتنميتها  للوصول الى أعلى المستويات .

 

أيها الأحبة

اعلموا أن سر نجاحنا في إخلاصنا وتعاوننا وتكاملنا فالمسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا

وفقنا الله جميعا لما فيه خير وصلاح أبنائنا ومجتمعنا وأمتنا.

حفظ الله بلادنا وولات أمرنا وجنودنا وأدام علينا أمننا وإيماننا ورغد عيشنا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد.

 

أخوكم 

يحيى علي الفيفي

مدير مكتب تعليم فيفاء

 

تسجيل الدخول